Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player



 


+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    اداري
    نبع غير متواجد حالياً

    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    رقم العضوية
    12
    الإقامة
    In Riyadh
    معلوماتي
    الجنس
    Female
    الدولة
    Saudi Arabia
    المشاركات
    4,727
    التقييم
    93639
    معدل تقييم المستوى
    1000

    شيخة تسجّل ذاكرة مدن و« فرجان » منذ 60 عاماً



    تعلّمت المصوّرة الإماراتية شيخة محمد مبارك السويدي، التي تجاوزت الـ80 عاماً، التصوير، وهي في الـ18 من عمرها،
    بعد أن أعارها كاتب هندي الكاميرا الخاصة به، بناءً على طلبها، لتتمكن من التقاط صور تجسّد التراث، مثل الأطفال الذين
    يدورون بهم على الخيول بعد الختان، والعرسان في يوم فرحهم، ودكاكين العريش قبل اتحاد الإمارات، في فترة وصفتها
    بالزمن الجميل.

    وكان الكاتب الهندي (جيتاه) يعمل في مكتب «كرمكنزي» الإنجليزي الخاص بخدمة المراكب، التابع للمغفور له الشيخ
    سعيد آل مكتوم، في خمسينات القرن الماضي، «وكان وكيل الشيخ آنذاك يدعى محمد شريف، الرجل الذي عاشت وشقيقها
    في كنفه بعد وفاة والدهما، وهي في التاسعة من عمرها، إذ كان هذا الرجل يربّي الأطفال اليتامى، فكانا بين 15 يتيماً
    يعيشون في منزله».

    وتتذكر السويدي طفولتها، وهي من مواليد «فريج المرر» في دبي، وتقول: «اعتدنا استقبال مركبين بحريين في خور دبي
    كل شهر، أحدهما اسمه (السان) والآخر (المعلي)، وكانا يحملان برقيات يتولى محمد شريف ترجمتها، ويطلب منها إيصالها
    إلى بيت الشيخ سعيد». ولفتت السويدي إلى أن علاقتها بالتصوير التي امتدت لنحو 60 عاماً، «بدأت حين استعارت كاميرا
    (جيتاه) لتأخذها معها في رحلة إلى الهند، رافقت خلالها زوجة محمد شريف وتدعى فاطمة خان، استغرقت ستة أيام على مركب
    سردانة، وكان الهدف من رحلتها إجراء عملية جراحية هناك، والتقطت العديد من الصور في الهند للممرضات والمستشفى والمرضى
    على أسرّتهم».

    وبعد عودتها من الهند أعادت لـ(جيتاه) كاميرته، فرآها محمد شريف، وسألها فيما إذا كانت تهوى التصوير، فردّت بالإيجاب،
    وتابعت «اصطحبني إلى السوق، واشترى لي كاميرا خاصة بي من عند رجل يدعى عبدالكريم كابتن، وهو مالك دور سينما
    صغيرة متنقلة، كان يدور بها على (الفرجان) لعرض الأفلام على الأهالي»، لافتة إلى أن «الكاميرا كانت من نوع (أغفا)
    لها ثلاث عيون، وتصوّر تلقائياً، بعد نحو 10 دقائق من تهيئتها للتصوير الذاتي».

    وبعد أن صارت للسويدي كاميرا تمتلكها، زاد شغفها بالصور، وتملّكتها الرغبة في تعلّم طرق تحميض الصور وطباعتها، فكان
    لها ذلك على يد شقيقات رجل يُدعى محمد حبيب آل رضا، مضيفة «اشتريت عُدّة التحميض من سوق الظلام المحاذي لديوان
    الحاكم في البستكية، وصنعت لي خزانة ووضعت عليها قرطاساً أحمر، واشتريت المحلول الخاص بالتحميض، وبدأت العملية».

    وقالت: «كنت أصوّر الرجال بعد عودتهم من رحلة البحر، وهم يُحملون إلى مستشفى البراحة من شدة التعب، أصوّر من على
    (دكة) في مكان إيقاف العبرات بالقرب من السيف، كما صورت ذات مرة احتراق ميناء دبي على ضفة الخور».

    تزوجت السويدي وهي في عمر الـ،12 من محمد أحمد، الذي كان يملك دكاناً من العريش، وتعرفت إليه حين كان يأتي إلى بيت
    الرجل الذي ربّاها، لقراءة القرآن، (كان صوته جميلاً)، وصادف أنها عملت في صناعة الورود في تلك الأيام، وتابعت «كنت
    أعطيها لمحمد الذي أصبح في ما بعد (أبوعيالي) ليبيعها لي في السوق، فالنساء يشترينها ليضعنها على النوافذ (الدرايش)».
    وتابعت مبتسمة: «لا أعرف إن أحبّ يومها الورود أم صاحبتها، لكنه تقدّم لخطبتي من محمد شريف، وكان متزوجاً من امرأتين
    قبلي»، وقالت: «لبست بعد الزواج البرقع الصغير؛ فالعازبة فقط كانت ترتدي البرقع الطويل، وأصبحت أصوّر عائلتي وأطفالي،
    أو أصوّر المناسبات من أعراس وختان».

    وللسويدي، التي توصف بأنها أول مصوّرة إماراتية، 27 حفيداً من أبنائها الستة، إبراهيم وخالد وسميرة وخلود وأمينة ومنيرة،
    وقد توفي زوجها محمد أحمد منذ سنوات.


    الإمارات اليوم
    **************

    ما شاء الله عليها مع المساعده نمت موهبتها بنفسها



    مركز ملتقى لتحميل الصور والملفات









  2. #2

    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    رقم العضوية
    1603
    الإقامة
    جارة ربيـع الجنـان في الملتقـى
    معلوماتي
    كرّم النفس بأخلاق الطيب عمّي ومصدر الجود خالي
    الجنس
    Female
    الدولة
    United Arab Emirates
    المشاركات
    2,060
    التقييم
    21202
    معدل تقييم المستوى
    535
    ما شاء الله عليها
    ههههههههههه عجبتني لما قالت عن ريلها انها ماتدري لو حب الورد ولا صاحبته هههههههههههههه
    هذا يثبت ان تشجيع اليهال على ممارسة هواياتهم يعطيهم الدافع للمتابعة رغم الضروف

    يسلموووووو نبووووع على الخبر
    التعديل الأخير تم بواسطة فجر الليالي ; 01-07-2012 الساعة 06:22 PM

  3. #3
    اداري
    نبع غير متواجد حالياً

    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    رقم العضوية
    12
    الإقامة
    In Riyadh
    معلوماتي
    الجنس
    Female
    الدولة
    Saudi Arabia
    المشاركات
    4,727
    التقييم
    93639
    معدل تقييم المستوى
    1000
    الله يعطيها الصحه والعافيه

    ايوه يافجر انا اول شيء خطر فبالي انها راح تكون حافز وداعم لعيالها بهوياتهم وعلمهم

    جميل ان الانسان يتمسك بهوايته ..

    مشكوره فجر على المشاركه ^^



    مركز ملتقى لتحميل الصور والملفات









معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك