السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. ... احقاقا للحق وسدا لباب المغالطات والمهاترات من بعض الاقلام الطفولية أو الجاهلة التي تتكلم من غير علم أو دراية ...وضع مشروع الحمض النووي لتحديد السلالات العربية. حدا للتخبط في كتب الأنساب وانتساب البعض بغير وجه حق لال البيت ..فمن خلال عينة دم او لعاب. تستطيع تحديد أصلك. وجاءت النتائج مدهشة ومتباينة. فاثبتت العينات انه جميع القبائل عبارة عن أحلاف وأعراق متداخلة تحت مسمى قبلي واحد وتجمع العرق العربي والغير عربي في أن واحد. فالمطلع على مشروع الامارات للحمض النووي يجد ذلك جليا وواضحا لقبائل كبيرة وعريقة معروفة ظهرت لها عينات غير عربية. استغرب التركيز على قبيلة بحد ذاتها كالبلوش والتي ظهر ت نتيجة الكثير من ابنائها على السلالة الازدية العربية العريقة واكد هذا الكلام الشيخ الدكتور عمر الزيد المتخصص في علم الجينات. وكذلك التركيز على الشحوح في منتديات أخرى وعلى اللهجة الشحية. فعينات كثير من أبنائها أزدية خالصة. فاليمن التي يظن البعض انها موطن وأصل العرب. فهو نتيجة الزيف والتدليس على الناس واخفاء الحقائق. فاليمن أكثر دولة فيها خليط حبشي وتركي وهندي وفارسي وصومالي. وهو تمازج حضاري يفيد ولا يضر. فالهجرات العربية. او للأحلاف العربية لم تنقطع. فاستوطن القواسم لنجة وقشم. وبني ياس والبوفلاسة هنجام الايرانية. والزعاب استقروا في بندر ريق ومنهم من تشيع. وال علي. في بندر نخلوه. وكثير من أبناء قبيلتنا في جزيرة لارك. وتوجد منطقة لبني كعب. ولقبيلة القبيسي في قلب ايران. ومحافظ اصفهان الحالي مزروعي على المذهب الشيعي. وكذلك الكثير ممن حملوا اسم قبيلة النعيمي في رأس الخيمة هم من الهولة والعجم. وهذا اختلاط حضاري يرقى بالنفس البشرية ويعزز انتمائها وولائها لمحيطها الحالي. فالاولى بنا البعد عن التجريح والقذف. فالطعن في الانساب كفر. نحن في زمن تتكالب فيه الامم على اهل السنة اهل العقيدة السليمة. فلندخر طاقاتنا فيما يفيد. والله من وراء القصد